منتديات الحيتان

منتديات الحيتان
 
الرئيسيةالموقع الرسميالتسجيلالتسجيلدخولمركز تحميل الملفات والصور
إعلان : التسجيل مفتوح حالياً للأعضاء يرجى التسجيل ببريد إلكتروني و يفضل أن يكون هوتميل ولكم تحيات إدارة الموقع
إعلان : باب الإشراف مفتوح في منتديات الحيتان يرجى إلى من يملك الخبرة في الإشراف التقدم لطلب الإشراف في القسم المخصص له

شاطر
 

 قصص وعبر من حياة الفاروق الأمة عمر بن الخطاب رضي الله عنه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو عمر الغالي
المـديــر الـعـام
المـديــر الـعـام
أبو عمر الغالي

ذكر عدد المساهمات : 346
نقاط : 802
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 26/05/1992
تاريخ التسجيل : 04/11/2011
العمر : 27
العمل/الترفيه : فني في مخبز حماه الأول

قصص وعبر من حياة الفاروق الأمة عمر بن الخطاب رضي الله عنه Empty
مُساهمةموضوع: قصص وعبر من حياة الفاروق الأمة عمر بن الخطاب رضي الله عنه   قصص وعبر من حياة الفاروق الأمة عمر بن الخطاب رضي الله عنه Emptyالإثنين ديسمبر 12, 2011 1:39 pm


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمته الله و بركاته

يسعدني بل يشرفني إن أضيف لكم هذا الموضوع عن فاروق الأمة وثاني الخلفاء الراشدين عبقري الإسلام الذي اعز الله به الدين عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، كما أود أن أتقدم بخالص شكري للأخت الفاضلة فاخته التي أضافت موضوع في المنتدى الإسلامي بعنوان (مواقف أبكت وأسكتت وأغضبت عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه) وهو الذي شوقني لإعداد هذا الموضوع فبارك الله فيها ورزقها الجنان أن شاء الله .

أن الفاروق رضي الله عنه فرق الله به بين الحق و الباطل ، كان أسلامه فتحاً وهجرته جهراً وخلافته عدلاً ، جمع الفاروق بين الشدة و الرحمة وبين العدل و التسامح ، فتح الفتوح ونشر الإسلام وسيرته خالدة في ذاكرة كل مسلم.

في هذا الموضوع يا إخواني و يا أخواتي سوف اسرد قصص قصيرة من حياة عمر بن الخطاب رضي الله عنه لما فيها من العظة و العبرة.
(1)
في عام الرمادة ( العام الذي أصيب فيه المسلمين بالقحط و الجوع ) كان رضي الله عنه لا يأكل إلا الخبز والزيت حتى اسود جلده ويقول بئس الوالي إن شبعت والناس جياع

(2)
حمل رضي الله عنه قربة على عاتقه فقيل له لماذا يا أمير المؤمنين فقال إن نفسي أعجبتني فأردت أن أذلها.

(3)
قال طلحة بن عبد الله خرج عمر بن الخطاب ليلة في سواد الليل فتبعته فدخل بيتا فلما أصبحت ذهبت إلى ذلك البيت فإذا عجوز عمياء مقعدة فقلت لها ما بال هذا الرجل يأتيكِ فقالت انه يتعاهدني مدة كذا وكذا يأتيني بما يصلحني ويخرج عنى الأذى ( أي الأوساخ ) فقلت لنفسي ثكلتك أمك يا طلحة أعثرات عمر تتبع.

(4)
قال اسلم مولى عمر بن الخطاب قدم المدينة رفقة من تجار فنزلوا المصلى فقال عمر لعبد الرحمن بن عوف هل لك أن نحرسهم الليلة قال نعم فباتا يحرسانهم ويصليان فسمع عمر بكاء صبي فتوجه نحوه فقال لامه اتق الله تعالى وأحسني إلى صبيك ثم عاد إلى مكانه فسمع بكاءه فعاد إلى أمه فقال لها مثل ذلك ثم عاد مكانه فلما كان آخر الليل سمع بكاء الصبي فأتى إلى أمه فقال لها ويحك انك أُم سوء مالي أرى ابنك لا يقر منذ الليلة من البكاء فقالت يا عبد الله ( وهي لا تعلم انه عمر بن الخطاب ) أني اشغله عن الطعام فيأبى ذلك قال ولما قالت لان عمر لا يفرض النفقة إلا للمفطوم قال وكم عمر ابنك هذا قالت كذا وكذا شهرا فقال ويحك لا تعجليه عن الفطام فلما صلى الصبح وهو لا يستبين للناس قراءته من البكاء قال بؤسا لعمر كم قتل من أولاد المسلمين ثم أمر مناديه فنادى لا تعجلوا صبيانكم عن الفطام فانا نفرض نفقة لكل مولود في الإسلام وكتب بذلك .

(5)
إن علي بن أبي طالب رضي الله عنه رأى عمر وهو يعدو إلى ظاهر المدينة ( أي خارجها ) فقال له إلى أين يا أمير المؤمنين فقال قد ند بعير( أي هرب ) من ابل الصدقة فانا اطلبه فقال قد أتعبت الخلفاء من بعدك يا عمر.

(6)
قال اسلم مولى عمر بن الخطاب خرجتُ ليلة مع عمر إلى حرة ( وهو المكان الممتلئ بالصخور والذي يصعب المشي عليه ) وأقمنا حتى إذا كنا بصرار فإذا بنار فقال يا اسلم ها هنا ركب قد قصر بهم الليل انطلق بنا إليهم فأتيناهم فإذا امرأة معها صبيان لها وقدر منصوبة على النار وصبيانها يبكون فقال عمر السلام عليكم يا أصحاب الضوء ( وهذا من أدبه رضي الله عنه فلم يحب إن يقول لهم السلام عليكم يا أهل النار ) قالت وعليك السلام قال اادنو قالت ادن أو دع فدنا فقال ما بالكم قالت قصر بنا الليل والبرد قال فما بال هؤلاء الصبية يبكون قالت من الجوع فقال وأي شيء على النار قالت ماء أعللهم به حتى يناموا فقالت الله بيننا وبين عمر فبكى عمر ورجع يهرول إلى دار الدقيق فاخرج عدلا من دقيق وجراب شحم وقال يا اسلم احمله على ظهري فقلت إنا احمله عنك يا أمير المؤمنين فقال أأنت تحمل وزري عني يوم القيامة فحمله على ظهره وانطلقنا إلى المرأة فألقى عن ظهره ووضع من الدقيق في القدر وألقى عليه من الشحم وجعل ينفخ تحت القدر والدخان يتخلل لحيته ساعة ثم انزلها عن النار وقال ااتني بصحفه ( وهو ما يوضع فيه الأكل ) فأتى بها فغرفها ثم تركها بين يدي الصبيان وقال كلوا فأكلوا حتى شبعوا والمرأة تدعوا له وهى لا تعرفه فلم يزل عندهم حتى نام الصغار ثم أوصى لهم بنفقة وانصرف ثم اقبل علي فقال يا اسلم الجوع الذي أسهرهم وأبكاهم

_____________ توقيع العضو ____________
والناس يدعونه العاصي هناك وقد أطاع قهرا على حكم المقادير
عصى فلم يسق أرضا من حدائقهم إلا بحيلة وسواس النواعير
وفيما يلي بعض ما قاله الشعراء القدامى والمحدثون في حماة وعاصيها ونواعيرها.


ما احلى حماه ابي الفداء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصص وعبر من حياة الفاروق الأمة عمر بن الخطاب رضي الله عنه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحيتان  :: الاقسام العامة :: منتدى القصص الاسلامية :: قصص الانبياء-
انتقل الى: